تُعد الأولى من نوعها في مجال الاستثمار العقاري الجماعي..
"أﺻﻴﻞ" تحصل على تصريح التقنية المالية في المملكة
صدرت ﻣﻮاﻓﻘﺔ مجلس إدارة ﻫﻴﺌﺔ السوق المالية على منح منصة "أصيل" تصريح مزاولة ﻧﺸﺎط توزيع صناديق اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر وصناديق الاستثمار العقاري اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ من خلال تجربة التقنية المالية؛ حيث تُعد المنصة الأولى من نوعها على مستوى المملكة العربية السعودية.
الجدير ذكره، أن منصة "أصيل" تقوم على عرض الفرص العقارية المميزة، وإتاحة الاستثمار فيها بشكل تقني وموثوق، وتتميز بتحقيق الشفافية واﻟﺪﻗﺔ ﻓﻲ ﻋﺮض الفرص الاستثمارية اﻟﻌﻘﺎرﻳﺔ اﻟنوعية بشكل يحقق عوائد مجدية للمستثمرين الأفراد بعد أن كانت فرص الاستثمار العقارية تتطلب رؤوس أموال عالية.
إلى جانب ذلك، أﻓﺎد اﻟرئيس اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺸﺮﻛﺔ "أﺻﻴﻞ" ﻣﺎﺟﺪ أﺑﺎاﻟﺨﻴﻞ بأن: ”اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر ﻓﻲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﻘﺎري ﻣﻦ أﻛﺜﺮ ﻣﺠﺎﻻت اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر تحقيقًا ﻟﻠﻌﻮاﺋﺪ، مشيرًا إلى أن القطاع اﻟﻌﻘﺎري قد مر بتحديات ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ حتى وصل مؤخرًا إلى مرحلة عالية من النضج، وﻧﺘﻮﻗﻊ له ﻧﻤﻮاً ﻛﺒﻴﺮاً ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﺼﺮﻳﺢ ﺳﻤﻮ وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ -حفظه الله- بـ( أن ﺗﻜﻮن اﻟﺮﻳﺎض واحدة ﻣﻦ أﻛﺒﺮ ١٠ ﻣﺪن اﻗﺗﺻﺎدﯾﺔ ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ). وكذلك توجيه سموه بتأسيس هيئات ملكية في المناطق الكبرى، ومكاتب استراتيجية لبقية المناطق لضمان نهضة تنموية وعمرانية لجميع مناطق المملكة.
وتجدر الإشارة إلى أن منصة "أصيل" تعد أحد المشاريع الرائدة المنبثقة من استوديو منجم تطوير الأعمال (BIM Ventures) وهو استوديو بناء شركات ناشئة سعودي (Venture Studio) يعمل على تأسيس مشاريع نوعية ذات جدوى اقتصادية عن طريق استثمار الموارد والخبرات.
ﻣﻦ ﺟﺎﻧب آخر؛ بيّن عضو مجلس إدارة أصيل و اﻟﺸﺮﻳﻚ اﻹداري ﻓﻲ BIM Ventures، الأستاذ/ ﻣﺤﻤﺪ أﻣﻴﻦ ﻣﺮاح عقب صدور القرار، مدى ﻓﺨره واعتزازه ﺑﻓﺮﻳﻖ ﺷﺮﻛﺔ أﺻﻴﻞ الذي تمكَّن ﻣﻦ ﺗﺠﺎوز اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﻧﻤﻮذج ﻣﻤﻴﺰ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﻌﻘﺎري، وتطلعهم إﻟﻰ إطلاق أول فرصة استثمارية في منصة "أصيل".
كما أضاف الأستاذ/ ريان الشريف الشريك الاستثماري في BIM Ventures : “أن نموذج أصيل موجه لقطاع الاستثمار العقاري ويسهم في معالجة تحديات السيولة لصغار ومتوسطي المطورين العقاريين عبر اتباع نماذج هيكلة استثمارية مناسبة للسوق العقاري المستهدف، ونود الإشادة بالدعم اللا محدود والمميز ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ السوق المالية عبر مختبر التقنية المالية الذي أسهم في تطبيق ﻋﺪد ﻣﻦ الإجراءات والأدوات اﻟﺘﻲ ﺗﻀﺒﻂ ﺣﻮﻛﻤﺔ اﻟفرص ﺑﻤﺎ ﻳضمن الموثوقية والشفافية لفتح قنوات استثمارية لكافة أفراد المجتمع من جميع الشرائح".